تقارير: دي بروين يضع جوارديولا في مأزق وينوي اتخاذ قرار صادم تجاه مانشستر سيتي

أفادت تقارير صحفية، أن الدولي البلجيكي كيفين دي بروين، صانع ألعاب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، بصدد اتخاذ قرارًا صادمًا بشأن مُستقبله مع السكاي بلو.
وبحسب شبكة “سبورتس مول” البريطانية، فإن دي بروين يدرس مُغادرة سيتي في الموسم القادم، إذا لم يتم الموافقة على استئناف النادي ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، بشأن حرمانه من اللعب في المُسابقات الأوروبية لمدة عامين.
يويفا كان قرر توقيع عقوبة على مانشستر سيتي، لخرق قواعد قانون اللعب المالي النظيف بعد انتهاء التحقيق من سلامة أرصدة النادي الإنجليزي، بالحرمان من المُشاركة في المُسابقات الأوروبية لمدة عامين، بالإضافة إلى غرامة مالية.
الاتحاد وقع عقوبة على مانشستر سيتي لكون النادي ضلل الاتحاد، وتلاعب في التقارير المالية المُقدمة لليويفا في الفترة بين 2012 و2016، عن طريق التلاعب في قوائم الدخل المالية من قِبل الرعاة.
ونفى بطل الدوري الإنجليزي انتهاكه للقواعد، وانتقد الاتحاد الأوروبي بعد تلك العقوبات، وقرر الاستئناف على العقوبة أمام المحكمة الرياضية الدولية (طالع المزيد من التفاصيل).
ولكن القضية التي كان من المقرر أنّ تنظر، سيتم تأجيل الحكم فيها، نظرًا لتفشي وباء فيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19″؛ وفقًا لما ذكرته الشبكة.
دي بروين يملك عقدًا مع مانشستر سيتي حتى صيف عام 2023، ويأمل النادي في تمديد عقده لفترة أطول.
وأوضح التقرير، أنه رغم ذلك فإن دي بروين يدرس بالفعل إمكانية الرحيل عن سيتي، إذا لم تقبل المحكمة الرياضة استئناف السكاي بلو، ولا ينوي الموافقة على عرض التجديد المُقدم له، حتى يعرف نتائج الاستئناف.
دي بروين الذي ارتبط بإمكانية الانتقال لصفوف ريال مدريد، يُقدم أداءً جيدًا هذا الموسم، حيث شارك في 35 مُباراة بمُختلف المُسابقات وسجل 9 أهداف، وقدم 20 تمريرة حاسمة.